تفاصيل اجتماع اليوناميد مع والي جنوب دارفور لمناقشة “الخروج”

انعقد الاجتماع المشترك بين حكومة ولاية جنوب دارفور وبعثة اليوناميد بخصوص إجراءات عمل اللجنة المشتركة من الجانبين لتسليم مقرات اليوناميد والخروج السلس للبعثة تدريجيا من شهر أبريل حتى مايو المقبل كحد أقصى.

وأكد والي ولاية جنوب دارفورموسي مهدي إسحق التزام حكومته بحماية المدنيين وتأمين موظفي ومقرات البعثة حتى اكتمال عملية المغادرة بسلام، مشيرا إلى نشر القوات المشتركة في كل معسكرات النازحين لحماية المدنيين بجانب حماية معسكرات ومعدات البعثة وتعهد بضمان الاستفادة من معدات ومقرات البعثة في خدمات المواطنين خاصة في التعليم والصحة.
وقال ممثل فريق عمل لجنة بعثة اليوناميد أن الاجتماع ناقش التنسيق مع حكومة الولاية للخروج بطريقة سلسة وآمنة للبعثة بجانب تقديم مقترحات تحديد تواريخ الخروج وزيارة اللجنة المشتركة لمعسكرات ومقرات البعثة.
وأشار عضو اللجنة المشتركة مفوض العون الإنساني بالولاية كرم الدين آدم إلى تكوين لجنة مختصة لمتابعة خروج اليوناميد تعمل بمهنية عالية وفق الضوابط والمعايير التي تخص البعثات الدولية مشيرا إلى أنهم الآن في مرحلة الإعداد لاستلام المقرات وحصر المعدات الموجودة.

تعليقات فيسبوك